Bienvenue, Invité

Merci de vous connecter ou de vous inscrire.

Connexion avec identifiant et un mot de passe

Auteur Sujet: لما تفعل الاشاعة فعلتها  (Lu 614 fois)

CSConstantine.Net

  • Forumiste Senior
  • *
  • Hors ligne Hors ligne
  • location: Cne
  • Messages: 3929
لما تفعل الاشاعة فعلتها
le: 11 février 2018 à 12:32:41 »
تصدر العميد وتربعه على  عرش البطولة منذ الجولة السابعة لم يأتي من عدم أو فراغ ، بل جاء نتيجة مجهودات جبارة  قام بها المسؤولون عن الفريق منذ الصيف الماضي ( في الوقت الذي كان معظم الأنصار يقضون عطلهم الصيفية على الشواطئ الساحلية) ، بدءا من غربلة التعداد و انتداب اللاعبين الجدد و القيام بالتحضيرات الصيفية .....الخ .

أكبر المتفائلين لم يكن يحلم أن العميد سيتصدر ترتيب البطولة و يزاحم الفرق المتعودة على لعب الأدوار الأولي مثل وفاق سطيف ، إتحاد الجزائر و بدرجة أقل مولودية الجزائر و شبيبة الساورة  ، لكن الحمد لله بفضل الاستقرار و العامل الجاد العميد في وضعية مريحة و الفريق الوحيد لحد الأن الذي ضمن البقاء رسميا.
أن مخلفات السنين العجاف التي مر بها العميد منذ أول و أخر تتويج له سنة 1997 إلى يومنا هذا و هي حقبة زمنية ( 20 سنة) جاء خلالها جيل جديد من المناصرين فتح اعينه على عميد يتخبط في مشاكل لها أول و ليس لها أخر . هي فترة لم يلعب فيها العميد على الألقاب و لم يزاحم فيها الفرق التقليدية على منصات التتويج ماعدا في حالات نادرة على في منافسة الكأس.

من هذا المنطلق ربما قد نتفهم ردة فعل و غضب بعض الأنصار تجاه الفريق اثر التعادل الأخير ، هذه الفئة التي تأثرت بفعل الإشاعة المروجة ربما كانت ترى ان حلم اللقب قد يتبخر و يضيع ، لكن الغير مقبول هو توجيه الاتهامات المجانية وشتم و سب اللاعبين و رميهم بالقارورات و هو الفعل الذي قد ينعكس بالسلب على الفريق  في باقي المشوار الصعب الذي ينتظره.

الكل يعلم ان هناك من روج قبل المقابلة ان نتيجتها مرتبة مسبقا مبررا ان لاتحاد الحراش دين على العميد  منذ الموسم الفارط  و ان الحراش في أمس الحاجة الى رد الدين لأنه في حالة حرجة و يلعب مصيره .
للأسف الشديد الاشاعة اتت مفعولها و انتشرت في معاقل المناصرين مثل النار في الهشيم و تأثرت بها طائفة من المناصرين و حصل ما حصل بعد نهاية اللقاء .

لنحكم العقل قبل القلب و نطرح التساؤلات التالية و نجيب عنها بكل موضوعي

هل يقبل المدرب عمراني ان تذهب كل تضحياته و مجهوداته أدراج الرياح و يرتب مقابلة نتيجتها كانت ستمكنه من اتمام مشواره بكل أريحية  لنيل ثاني لقب بطولة  له في مسيرته التدربية ؟؟؟؟

هل يجرء أي لاعب من اللاعبين الحالين ان يرتب هذا اللقاء؟؟؟

هل يملك عرامة الجرأة  للقيام بهذا الفعل و هو الذي يسعي بكل قوة لكي يكون له شرف تتويج الفريق تحت قيادته؟؟؟؟؟

هل بإمكان الملاك ان يتدخلوا و يأمروا بترتيب هذه المقابلة لصالح فريق أخر ؟؟؟

شخصيا اقول ان كل الأطراف يستحيل عليها حتى التفكير في هذا الفعل فما بالك القيام به .
الخلاصة: من خطط لهذا الفعل الشنيع نجح في مهمته للأسف و ضرب مصداقية الفريق اعلاميا و نال من نفسية الطاقم الفني و الاعبين و الإدارة قبل مقابلة  جد مهمة الاسبوع القادم و شوه صورة ملعب حملاوي و اعطى فرصة لا تعوض للإعلام المأجور المتربص بنا ليشن حملاته الشنيعة كما نجح في معاقبة الملعب لأول مرة منذ موسمين.
فلتكن هذه الحادثة عبرة في المستقبل و على القائمين على الفريق اعادة النظر في عدة أمور تنظيمية و العودة بسرعة الى العمل الجاد لإكمال الموسم كما بدأناه

CSC