Bienvenue, Invité

Merci de vous connecter ou de vous inscrire.

Connexion avec identifiant et un mot de passe

Auteur Sujet: نقطة نظام : عندما تتغلب الأنانية على النفس  (Lu 1097 fois)

CSConstantine.Net

  • Modérateur Global
  • *
  • Hors ligne Hors ligne
  • Messages: 15641
السلام عليكم ، في هذا العدد لنتحدث قليلا على الاحترافية في التعامل مع أي وضع يواجهه أي لاعب في فريق يلعب له .

لفت انتباهي شيء تأسفت له عندما وصلني خبر فسخ اللاعبان عايشي و راشدي لعقديهما مع السياسي (سنعود لهذا الشيء)، في ظروف جد عادية و هادئة بدون أي احتجاج من اللاعبين، بالعكس تفهما الوضع و تفهما مخطط عمراني للسّنة القادمة لمواجهة التحديات الداخلية و الإفريقية.

من المفروض هذا هو اللاعب المحترف ، ممكن يقدم مستوى عالي في فريق ما ثم يقرر تغيير الفريق، و لكن يصطدم في الأخير أنّه لم يتأقلم أو لم يستطيع تقديم الأحسن مع فريقه الجديد ، فيقرر المدرب الاستغناء عنه ، هنا ما عليه إلّا الانسحاب بشرف و دون مشاكل ، بهذه العقلية يصبح محترم من طرف كل الفرق و يتكلم الكل عليه بأنه لاعب بدون مشاكل و متخلق، و لكن بالمقابل يجب على الإدارة إعطائه حقوقه كما ينص عليه القانون (فسخ عقد عمل ، يأخذ صاحب العقد شهرين و ينسحب بالتراضي).

أمّا في احترافية العالم الثالث و الجزائر تابعتهم، تجد احترافية الشارع سواء الإدارة أو اللاعبين، عوض العمل مع مستشار قانوني هو الذي يقنن العقود و يدرسها جيدا لحماية الفريق من كل انزلاق مع أي لاعب كان ، بل العكس هم يعملون بعقود طبق الأصل لسابقيهم و عندما تحل المشاكل تراهم يتنصلون منها أو يماطلوا في حلّها .

كل هذا التحليل البسيط يجرنا للحديث على الشيء الذي تأسفت له ألا و هي قضية بزاز ، من المفروض انسحب لوحده بشرف بعد التتويج ، هو كان يعلم جيدا أنّ عمراني سيستغنى عنه لأنّه متقدم في السن ، لم يقدم الكثير في السنة الماضية ، و السياسي بحاجة للاعبين صغار قادرين على العطاء و مواجهة الصعاب القادمة ، لا هو تعنّت و رفض المغادرة بدون مقابل (لا ندري بالتحديد مطالبه حتى لا نظلم أحد) و هذا سيفقده احترام كثير من الأنصار الذين كانوا بالأمس ينادون باسمه ، أحيانا يجب التنازل على أشياء تافهة لكسب أشياء غالية ، أمامك اللاعب دهار و عايشي و راشدي و سيسي و قبال و ربيح ، كلهم أمثلة حية نحيي فيهم احترافيتهم و انسحابهم دون حس و لا مشاكل .

خلاصة القول: الاحترافية أفعال و ليست أقوال

CSC
CSC

Pages: [1]   En haut
« précédent suivant »
CSC