Bienvenue, Invité

Merci de vous connecter ou de vous inscrire.

Connexion avec identifiant et un mot de passe

Auteur Sujet: نقطة نظام " ازمة هذا الموسم تختلف على ازمات المواسم الماضية "  (Lu 244 fois)

CSConstantine.Net

  • Forumiste Senior
  • *
  • En ligne En ligne
  • location: Cne
  • Messages: 3920
قبل الغوص في صميم هذا الموضوع بودي ان اقدم اعتذاراتنا  الى السيد عمراني عن ما تعرض له من شتائم من أشباه العباد و ليس الانصار ، مهما اختلفنا مع عمراني في بعض الخيارات التكتيكية لكن كم من مرة نعترف له بقدراته الفنية و كفاءته العالية . سامحنا السيد عمراني و ستبقي في قلوبنا
  لنعد ان صلب الموضوع، لا يخفى على أحد ان العميد يعيش منذ بداية هذا الموسم ازمة نتائج كان لها الاثر السلبي على مردود الفريق فنيا و هو بطل الموسم الماضي مما ادى الى فوبيا لدى بعض الانصار فاقت المعقول ووصل بهم الحد الذهاب الى التدريبات من اجل شتم اللاعبين و كأن الشتم و السب اصبح حق من حقوق المناصر الوفي كما يدعي
هؤلاء اشباه العباد
المناجير عرامة قام بواجبه فاستدعي الأمن لحماية اللاعبين و هذا واجبه
الاخلاقي و المهني تجاه الفريق و اللاعبين و الطاقم الفني ، هذا الفعل لم يعجب البعض و راح يتوعد عرامة هناك من توعده بالطرد من الفريق و هناك من توعده بالسب و التهديد و امور اخرى وصلت حد التجريح في الشخص و المساس بأمور خاصة لا علاقة لها بالموضوع.
هذه الحادثة اعادت الى الاذهان ذكريات سيئة حين كان اصحاب الشرعية السياسية ( نسبة للسياسي) يوقفون التدريبات و يشتمون اللاعبين و يعتدون على المدربين الاجانب حينها كان الفريق يعيش ازمة تسيير و تسيب و الحابل مختلط بالنابل و الكل يأمر و الكل يتدخل و الامور هاملة بأتم معنى الكلمة.
اليوم الأمر يختلف تماما، لكن هناك من يسعي ليعيد هذا السيناريو و مازال يعتقد انه بإمكانه ان يؤثر في تسيير الفريق بحجة الوفاء للفريق و التنقل معه في الداخل و الخارج و يحاول ان يكسب شرعية وهمية في الفضاءات الافتراضية.
لهذا فأزمة النتائج قد تحل بإحداث تغير على الطاقم الفني و هو ما حصل اين طبق عمراني منطق الكرة القائل المدرب تحكمه النتائج فاستقال و انتهي الأمر و اليوم الكل يترقب التعاقد مع مدرب اخر بإمكانه اعادة الامور الى نصابها و هو ما يتمناه كل سنفور او كليبوست حر.
ملاك الشركة مطالبون اليوم قبل الغد اخذ الامور بالجدية المطلوبة و عدم الانصياع الى ما يدور و ما يروج له بعض اصحاب النفوس المريضة التي انتظرت هذه اللحظات بشغف كبير لإحداث الفوضى و اعادة الاسطوانة المشروخة التي اكل عليها الظهر و شرب و عليه فالأولوية هي الاسراع في تعيين مدرب يليق باسم العميد ليباشر عمله في اقرب وقت و تعيين مدير عام هذا المنصب اصبح اكثر من ضرورة و هيكلة الشركة فنيا و اداريا لقطع كل الطرق على هواة الفوضى و  الاصطياد في المياه العكرة.

CSC