Bienvenue, Invité

Merci de vous connecter ou de vous inscrire.

Connexion avec identifiant et un mot de passe

Auteur Sujet: 17/03/2019 اخبار النادي الرياضي القسنطيني على نافدة الصحافة  (Lu 347 fois)

CSConstantine.Net

  • ~ TEAM ~
  • *
  • Hors ligne Hors ligne
  • location: Dakssi
  • Messages: 15924
أخبار النادي الرياضي القسنطيني على نافذة الصحافة
CSC
السنافر يقتحمون نادي كبار افريقيا
CSC
تي بي مازيمبي (2) – شباب قسنطينة (0)ملعب مازيمبي بلوبومباشي، أرضية جيدة، طقس حار، تنظيم محكم، جمهور غفير جدا، تحكميم للثلاثي نيانت أليوم، إيفارست مينكواندي، تيري برونو (الكاميرون).الإنذارات: شحرور (د13) من جانب شباب قسنطينة.الأهداف: موليكا (ض.ج د 13)، مبوتو (د67) لمازيمبي.التشكيلتانتي بي مازيمبي: مونكورو، ماسينغو، شونغو، مونديكو، زولا، ميكا (سينكالا د84)، كوفي، كالابا (مالونغو د69)، مبوتو، إيليا (كابونغو د80)، موليكا.المدرب: ميهايوش.قسنطينة: رحماني، خدير، شحرور، عروسي (بن شريفة)، زعلاني، يطو، العمري (بوشريحة)، حداد، بلقاسمي، باهمبولا، بلخير (بلجيلالي).المدرب: لافانحجز شباب قسنطينة مقعدا ضمن نادي كبار القارة السمراء، بتأهله التاريخي إلى الدور ربع النهائي لمنافسة دوري الأبطال، رغم الهزيمة التي مني بها في لوبومباتشي على يد العملاق الكونغولي مازيمبي، لكن حسابات فارق الأهداف رجحت كفة السنافر، سيما وأن الإفريقي التونسي اكتفى بفوز بهدف وحيد على ضيفه الاسماعيلي المصري، الأمر الذي خدم مصلحة «الخضورة».بداية اللقاء، كانت بتوخي السنافر الحيطة والحذر، وقد تجلى ذلك في الطريقة الدفاعية التي انتهجها المدرب لافان، وراهن من خلالها على سد كل المنافذ المؤدية إلى شباك الحارس رحماني، وهي الخيارات التكتيكية التي أجبرت لاعبي الشباب على تحمل الضغط الكبير الذي فرضه المنافس.هذه المعطيات التكتيكية، انعكست ميدانيا بسيطرة مطلقة للمحليين على مجريات اللعب، لتعرف الدقيقة 13 إعلان الحكم عن ضربة جزاء، بعد احتكاك بين المدافع شحرور والمهاجم الكونغولي شونغو، وهو القرار الذي احتج عليه لاعبو الشباب مطولا، لأنه كان قاسيا، واللقطة لم يشاهدها سوى الحكم، ليتولى موليكا التنفيذ مفتتحا باب التسجيل.الهدف المبكر حرك مشاعر السنافر، خوفا من أي انهيار لا تحمد عواقبه، وأجبر  المدرب لافان على مراجعة حساباته، وذلك بالخروج نسبيا من القوقعة الدفاعية، والتوجه نسبيا إلى الهجوم، وهذا لتخليص المدافعين من الضغط المتواصل الذي عاشوا على وقعه، ليكون أول رد فعل من الشباب عند الدقيقة 19 بعد عمل جماعي أنهاه بلقاسمي بفتحة صوب باهامبولا، الذي كان متحررا من المراقبة على مستوى القائم الثاني، لكن مدافع مازيمبي مونكولو تدخل في أخر لحظة وقطع الطريق أمام باهامبولا لتعديل النتيجة.معاناة السنافر في التغطية الدفاعية، كانت كبيرة بعد تكثيف نادي مازيمبي من ضغطه على الجهة اليسرى، حيث كان شحرور غير قادر على مقاومة الضغط الكبير المفروض عليه، وقد كانت الدقيقة 24 التجسيد الميداني لهذه المعاناة، لأن ماسينغو تخلص من المراقبة، ليمرر كرة على طبق إلى زميله موليكا، الذي أهدر  فرصة مضاعفة النتيجة بطريقة غريبة، في الوقت الذي ارتكب فيه العمري خطأ فادحا بعد ذلك بأربع دقائق، غير أن كوامي سدد فوق العارضة الأفقية.مع حلول الدقيقة 32 اضطر لافان إلى القيام بتغيير اضطراري، بإقحام بن شريفة بديلا لعروسي، الذي تعرض لإصابة، وهو التغيير الذي ساهم في إعادة التوازن لدفاع الشباب.ريتم اللعب انخفض نسبيا مع بداية المرحلة الثانية، لأن تشكيلة مازيمبي قللت من ضغطها، ولو أن الدقيقة 51 عرفت قيام مبوتو بعمل فردي تلاعب فيه بثلاثة مدافعين للشباب، ثم وضع كرة على طبق أمام زميله ميتشي، الذي سدد الكرة بين أحضان رحماني.إلى ذلك، فإن تشكيلة الشباب ظلت ملازمة لمنطقتها الدفاعية، دون القيام بهجوم جدي، باستثناء المحاولات التي كانت من كرات ثابتة، والتي لم تزعج كثيرا  الحارس شيانغو.تحكم «الغربان» في زمام الأمور، فسح المجال أمام صانع الألعاب كالابا لوضع بصمته على الهدف الثاني لفريقه، في الدقيقة 66، بعد عمل مع إيليا، ليضع الكرة على طبق أمام  ماسينغو، الذي كان متحررا من المراقبة، وسدد بقوة من على مشارف منطقة العمليات، ليسكن الكرة في الركن السفلي الأيمن لمرمى الحارس رحماني.هذا الهدف، والذي طمأن مازيمبي على صدارة المجموعة، جعل بن شريفة ورفاقه يعمدون إلى تحصين الدفاع، ولو أن الحارس رحماني تألق في إنقاذ مرماه من هدف ثالث في الدقيقة 78، في الوقت الذي عمد فيه مدرب مازيمبي إلى تعزيز الهجوم، بإقحام سينكالا سعيا للرد على الثلاثية التاريخية التي تلقاها بقسنطينة في موقعة الذهاب، غير أن صافرة الكاميروني نيانت، كانت أسرع منهية  اللقاء بتفوق مازيمبي بثنائية، وتأهل الفريقين سويا إلى ربع النهائي.
بورصاص
CSC
CSC
CSC
heberger image
Pages: [1]   En haut
« précédent suivant »
CSC