Bienvenue, Invité

Merci de vous connecter ou de vous inscrire.

Connexion avec identifiant et un mot de passe

Auteur Sujet: نقاش حول المنعرج الحاسم الذي ينتظر النادي الرياضي القسنطيني  (Lu 415 fois)

CSConstantine.Net

  • Administrateur
  • *
  • Hors ligne Hors ligne
  • Messages: 19416


موسم العميد يدخل مرحلته الحاسمة في الأيام القادمة بعد أسابيع عاصفة تخللتها إنجازات مهمة و بعض التعثرات التي كان بالإمكان تفاديها لولا كثافة البرنامج و لعنة الإصابات.


على المستوى المحلي، و في منافسة البطولة، يبدو أن للعميد فرصة الإرتقاء في سلّم الترتيب بعد النتائج الأخيرة التي سجلت على مستوى فرق المقدمة..كل الإشكالية تكمن في تسيير جدول المقابلات المقبلة و خاصة المؤجلة منها كي نضمن عدم مواكبتها أو تأثيرها على مقابلات المنافسات الأخرى..و هنا يكمن دور الطاقم الإداري الذي يجب عليه الدفاع على حقوق النادي و مطالبة الرابطة المحترفة بمعاملة النادي كما عاملت النوادي الأخرى في السابق التي كانت في نفس الوضعية.


على مستوى كأس الجمهورية، أساء النادي الرياضي القسنطيني التقدير أمام فريق مولودية وهران الذي يوجد في وضعية غير مريحة في البطولة و زج بتشكيلة مغايرة جذريا، مغامرة أسفرت عن تعثر قد يكلف الفريق غاليا في منافسة كثيرا ما أدارت وجهها للنادي..ظروف هذه المقابلة من إصابات و غيابات و إرهاق سنناقشها فيما سيلي من هذا الموضوع لكن يبدو من غير المنطقي التضحية بمنافسة الكأس في دورها ربع النهائي بعد أن تضاءلت الحظوظ في اللعب على لقب البطولة..مقابلة العودة يجب أخذها على محمل الجدّ خاصة و أن كل الظروف مواتية للعودة بورقة التأهل من وهران.


على المستوى القاري، و بعد نتائج باهرة في المقابلات الأولى من دوري المجموعات أتت مقابلة النادي الإفريقي بقسنطينة لتبعثر الأوراق و تجبرنا على إنتظار المقابلة الأخيرة لحسم ورقة التأهل، و لينتهي الأمر بتأهل النادي في المركز الثاني بدل الأول الذي كان سيفتح لنا أبواب الدور نصف النهائي على مصراعيه.


مشوار النادي لحد الآن يعتبر إيجابيا لحد كبير، لكن الأسابيع القادمة ستبصم على ما سيتم إنجازه هذا الموسم، العبرة بالخواتم و الخروج خالي الوفاض بعد مشوار كهذا هو أسوء ما يمكن أن يحدث للنادي في الوقت الحالي.
الأمتار الأخيرة يجب مباشرتها بأشد درجات التحضير و التركيز، لا مجال للخطأ و كل مقابلة يجب أن تلعب كأنها نهائي..أنصار، لاعبين، مدربين، و مسيرين..الكل يجب أن يتجنّد 100% لإنجاح هذا الموسم، كل المؤشرات تؤكد بأنه لدينا الإمكانية و القدرة على فعل ذلك..و كل المحفزات متوفرة للاعبين كي يكتبوا أسماءهم بأحرف من ذهب و تحقيق إنجازات ستثمن من قيمتهم و من قيمة مشوارهم الرياضي.


هذا الموضوع ليس هدفه معالجة أو تقييم الموسم الرياضي للنادي، فهذه أمور سنعالجها بعد نهاية الموسم..لكن للحديث عن فرص الفريق و الطريقة المثلى لتسيير ما تبقى من المقابلات في المنافسات الثلاث المفتوحة..و حتى منافسة الكأس العربية التي ستأتي فيما بعد.



CSC