Bienvenue, Invité

Merci de vous connecter ou de vous inscrire.

Connexion avec identifiant et un mot de passe

Auteur Sujet: السنافير 1990-2001....  (Lu 996 fois)

CSConstantine.Net

  • Forumiste Junior
  • *
  • Hors ligne Hors ligne
  • Messages: 491
السنافير 1990-2001....
le: 20 décembre 2008 à 11:29:42 »
بقلم RONI25 = cirtacoeur25
السنافير 1990-2001 :

....مسيرة السنافير عرفت تذبذبا خلال التسعينيات فبعد تحقيق الصعود إلى القسم الأول موسم 1993-1994 من صنع المحنك نجار عاشور و فرقة ممتازة من لاعبين كبار كحلوي , قطاي . بن حمادي , العايب , ماتام, بوريدان, بولفلفل , بشططو, بن كنيدة ....تحت إشراف الرئيس محمد بولحبيب " سوسو" الذي عرف كيف يقود النادي إلى القسم الأول ...ذكريات هذا الموسم مازالت عالقة في أذهان الأنصار الأوفياء خاصة لقاءي الداربي أمام الموك و الفوزان الرائعان

" 3 – 0 " "2 – 0 " و يبقى هدف بودماغ في ذاكرة السنافير و ليموكيست على السواء ...دون أن ننسى اللقاء الحاسم ضد وفاق القل في قسنطينة " 2 – 1 " و الذي بفضله ضمن الفريق الصعود إلى قسم الكبار ...دون أن ننسى الإنجاز الرائع في منافسة الكأس و ما فعله السنافير في بجاية ضد الفريق القوي اتحاد البليدة رغم انهزامهم و بضربات الجزاء...دخول السنافير منافسة القسم الأول كان رائعا بقسنطينة أمام شباب بلوزداد " 1 – 0 " من توقيع صاحب الرجل اليسرى الذهبية " سليم العايب " ....و حقق الفريق نتائج مقبولة خلال الموسمين الأولين ليأتي موسم 1996-1997 الذي كان الأجمل , كيف لا و هو موسم البطولة و الأفراح ...موسم  أخرجه المدبر محمد حنكوش و أبطاله لاعبين رائعين ....لعور, شنة , غضبان , بونعاس ,غولة , بوريدان, عرامة, بودماغ,خياط , ماتام  كاوة, بورحلي , بن عمارة و غيرهم ....و كالعادة بأنامل الرئيس "سوسو" ....الموسم الموالي كان المفاجأة بأتم معنى الكلمة , رغم نقص التحضير و التعداد إلا أن المحنك صاحب الخبرة و التجربة الكبيرتين " رابح سعدان " تمكن من قيادة الفريق و اللعب على ورقة البطولة التي ضاعت في الجولة الأخيرة أمام اتحاد الحراش و ما جرى في مقابلة الشاوية كان الأسوأ؟؟؟؟؟ بالإضافة إلى الإقصاء من المنافسة الافريقية أمام المنافس السنغالي الجمارك " 2 – 1 " انهزام بالسنغال وكان الهدف من تسجيل غولة ثم " 0 – 0 " بقسنطينة في لقاء الفرص الضائعة..... بعد هذا الموسم لم يعرف النادي الاستقرار خاصة بعد رحيل ألمع العناصر كهداف الفريق بورحلي إلى العاصمة ثم سطبف و كان الثمن غاليا حيث لم يستطع الفريق ضمان مكانة له في القسم الممتاز رغم مجيء المنقذ عاشور نجار و كذا الهداف رضا زواني من سوسطارة ...انتخاب السيد نور الدين أونيس كرئيس للنادي أعاد القليل من الهدوء إلى بيت النادي خاصة مع تعيين المدرب القدير كمال مواسة على رأس العارضة الفنية للفريق و هو المعروف بانضباطه و صرامته في العمل و عودة لاعبين كبار إلى الفريق ككاوة و خياط و كذا استقدام براهيمي و خوني و بروز اللاعب الممتاز بزاز , مما سمح للفريق الدخول بقوة في المنافسة و ضمان الصعود إلى القسم الاول عن جدارة و استحقاق ..

ليأتي موسم 2000-2001 الذي تدهورت فيه حالة النادي بسبب المشاكل الداخلية و الصراعات التي كان يعيشها أكبر فريق في الجزائر و هو ما يفسره إقالة المدرب بوعراطة بعد جولات قليلة من بداية المنافسة ثم الخطأ الفادح من الإدارة بإقحام الحارس المعاقب بلواهم في مقابلة وهران و هو ما كلف الفريق ثلاث نقاط من رصيده لتختلط الأمور عليه في بطولة كانت سريعة و قوية ليعود النادي من حيث أتى , في ظلمات القسم الثاني ...

بعد رحيل " سوسو" انتخب السيد " بن غزال " كرئيس للفريق مما أعطى دفعا قويا للنادي خاصة بعد انتداب رجل المهام الصعبة " عاشور نجار " كمدرب للفريق العازم على لعب ورقة الصعود في مجموعة هي الأصعب بوجود فرق قوية كاتحاد الشاوية , اتحاد بسكرة و المرشح الأول نصر حسين داي ...نسجل إخفاق الفريق ....

 

هذا رأيي الشخصي...و كل حر في رأيه ....
CSC